الأربعاء، 2 مارس، 2011

سندريلا


قاسية أنت....

عندما يعرج الليل إليك...

يرسل إلي كل معاني الماضي...

لا بشرى من الغد...

لا أرى في ظلمته...

إلا إشارات ليديك...

تبعثني هناك ... هناك

حيث وُلدت أسراري لديك ...

قاسية ولم ترحميني ...

ولم تستصرخك توسلاتي إليك

كيف لكِ استحوذتِ الضعيف؟

وقلبي لم يقل إلا أجل ... لبيك

لبيك أحزاني ... لبيك

قاسية أيتها الذكرى

لما لا تتركيه؟؟ ... تبت يديك

سندريللا...

كيف إلى أعماقي دُفنت؟

لما تطبعين صور بشراييني ...

تذكرني بشوقي إليك؟؟

أهذا هو السبيل إليك؟؟

أرجوكِ بكل معاني الرجاء

توسلاتي .. أستعطف رضاكِ

ندمي أقدمه إليك

سندريللا..

أستحلفك بعذاب الحنين...

أسترضيكِ فما يرضيكِ؟

أقدم أزهار الصفح إليك

أبحث ثمة و ثمة عليك...

لا أهتدي لخطاك

عيناي وكل نبضاتي...

بساط الأمل أقلَّ

وما زلت أبحث عنك

فمتى الوصول إليك؟؟

سندريللا...

متى تُدق أجراس الإياب؟؟

فقد اشتقت حقا إليك

فعودي إليَّ و إلا...

فاطمسي معالم ذكراك لديا

ظلم ... إن بقيت أحبكِ ...

وأنت بالفراق قضيت



اسلام درويش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Copyright © ثقف نفسك-أبداعات الاعضاء. All rights reserved.
ثقف نفسك created by Almowhed Designed by Almowhed