الأربعاء، 2 مارس، 2011

قاربي الزجاجي






اينما ذهب تطاردني

اصوات وكلمات في داخلي

يقرأها عقلي يعجر عن الترجمه

كم مره احسست ان صمتي يفاجئني

يأتي ويذهب في اوقات فراغي

يوم تاملت في مراه افكاري

فوجدت لوحه بيضاء لامعه

امسكت فرشاه عقلي ورسمت

محيط لونه ازرق فاتح بيه نجوم

مركب كبير عليه رطوش الوان

خشبي شفاف فمن يراه ينخدع

لونه شكله وكأنه فريد من نوعه

داخله تري النجوم في المحيط

فرسمت قمر في وجهه تعجب

لماذا النجوم في البحار

فبدأ عقلي يتوقف عن الرسم

فحدث صراع بين قلبي وعقلي

قفبلي يتمسك بالفرشاه

ويكتب في صمت

الالوان تتناثر في المكان

القارب ساكن لا يتحرك

وضعت بيه شراع

اتدرون فهو يري القلوب

فيصمت ويبكي

فلا تراه تراه الاعين

لانه شفاف يري ولا يتكلم

تركت فرشاتي في المحيط

وتبعثرت كلماتي في داخلي

تلاشي اللون الازرق ببطء

عاد القارب الي شكله الاصلي

عادت الامور الي طبيعتها

لوحه بيضاء ناصعه البياض


بقلم ساره

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Copyright © ثقف نفسك-أبداعات الاعضاء. All rights reserved.
ثقف نفسك created by Almowhed Designed by Almowhed