الأحد، 5 ديسمبر، 2010

لم يمت حبك فينا ((بقلم محمد تفاحه))

حلم ينموا من جديد
حلم ثار في عقل كل عاشق
حلم للوصول إلى تلك الحبيبة
تلك الجميلة
حلم ما زال على باب زنزانة تلك البريئة
فتاه من اجلها ثار الفرسان ...
ووصل الشعراء إلى سجنها من اجل التغني بها
وصفها الكثيرون ... لكن لم يصلوا إلى حدود جمالها    
قالوا بها الكلام الكثير
وفعلوا المستحيل
من اجل النظر إلى نورها
تلك الرقيقة التي تحمل قلبا كبير
قلب لا يعرف الكراهية
ولا يعرف الحقد
تلك الفتاه أشبه بالملاك
نعم ... هناك قصه لتلك الجميلة
قصه محزنة من الأسر
قصه ذكرت في كتب التاريخ
في  ذلك العام قد استباحوا جسدها
هل تذكرون ... ؟؟
كيف كانت حادثة الاغتصاب
سياط الغدر على ظهرها
شنقت الكرامة أهلها
وبكت على موت أحبتها في سبيل الوصول إلى تحريرها

ومازالت أسيرة جبروت الظلام
تلك الجميلة التي حملت على عاتقها هموم محبيها

هل تعلمون كيف يدميني الجرح
هل تعلمون كيف أحرر حبيبتي
إليك يا فلسطين أشكوا ضعف حيلتي
نعم هي تلك الجميلة
تلك الأميرة
أسمها نقش في تاريخ مآسينا
فلسطين أنتي ألهامنا
فعشقك يسري في دمائنا
وأملنا في تحريرك لن يزول
فأرضك قد شربت من دماء أهالينا

فلسطين ثوري من جديد
وسيري في عروقنا
وكوني دواء يقتل ذلنا

فنحن نتغنى بك كل يوم
وننشد كلماتك في كل لحظه
ونعيد من جديد ونقول
عيوننا إليك ترحل كل يوم
يا زهرة المدائن ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
Copyright © ثقف نفسك-أبداعات الاعضاء. All rights reserved.
ثقف نفسك created by Almowhed Designed by Almowhed